مقاله الامام الخامنئي: الشعب الفلسطيني وشعب غزة خلدا في التأريخ (توجیهات قیادیة) که چکیده‌ی آن در زیر آورده شده است، در ربيع الاول و ربيع الثاني ۱۴۳۱ ه در رسالة التقريب از صفحه ۷ تا ۱۴ منتشر شده است.
نام: الامام الخامنئي: الشعب الفلسطيني وشعب غزة خلدا في التأريخ (توجیهات قیادیة)
این مقاله دارای ۸ صفحه می‌باشد، که برای تهیه‌ی آن می‌توانید بر روی گزینه‌ی خرید مقاله کلیک کنید.
کلمات مرتبط / کلیدی:
مقاله

نویسنده(ها):
جناب آقای / سرکار خانم: الخامنئي السيدعلي

چکیده و خلاصه‌ای از مقاله:
أرحب بضيوفنا الأعزاء، الأخوة المحترمين والأخوات المحترمات جميعاً، و أسأل الله العلي المتعال بضراعة أن يوفقنا و إياكم لاستدامة هذا الطريق و مواصلة هذا المؤتمر الكبير.
و أشكر الإخوة الأعزة الذين أقاموا هذا الملتقى بطهران. ونرجو ان شاء الله أن يشكل اجتماعكم– ايها الأحبة – خطوة إلي الأمام؛ وبادئ ذي بدء أرى من اللازم أن أقدم للشعب الفلسطيني، و لشعب غزة بالذات شكري و تقديري اللائق، وما ذكرتموه من أنماط تقدم المقاومة و استحكام المواقع الفلسطينية في هذه السنوات الأخيرة، لم يكن ليتحقق لولا هذا الصمود العظيم للشعب الفلسطيني، ومن الحق والإنصاف أن يقال: إن الشعب الفلسطيني و شعب غزة خصوصاً قد خلدا في التاريخ اسميهما باعتبارهما أشد الشعوب مقاومة.
ان ما مر على الشعب الفلسطيني ـ خلال هذه السنوات الأخيرةـ حيث اندلعت الانتفاضات و تشكلت المقاومة الواقعية يشكّل ظاهرة عجيبة و هي لا تعبّر إلا عن هداية و معونة إلهية.