مقاله دراسه ‏التخميس و أنواعه بوصفه قالبا أدبيا مشتركا بين الأدبين الفارسي والعربي که چکیده‌ی آن در زیر آورده شده است، در پاييز ۱۳۸۷ در مطالعات ادبيات تطبيقي (ادبيات تطبيقي) از صفحه ۸۱ تا ۹۴ منتشر شده است.
نام: دراسه ‏التخميس و أنواعه بوصفه قالبا أدبيا مشتركا بين الأدبين الفارسي والعربي
این مقاله دارای ۱۴ صفحه می‌باشد، که برای تهیه‌ی آن می‌توانید بر روی گزینه‌ی خرید مقاله کلیک کنید.
کلمات مرتبط / کلیدی:
مقاله القالب الأدبي
مقاله تطورالأجناس الأدبيه
مقاله الصلات الأدبيه
مقاله المسمط
مقاله التضمين

نویسنده(ها):
جناب آقای / سرکار خانم: صابري علي

چکیده و خلاصه‌ای از مقاله:
إن القوالب الأدبيه بكونها وسيله لتنظيم عناصرالأدب و سببا للوحده العضويه في الأعمال الفنيه قد نجدها كعنصر مشترك بين آداب الأمم المختلفه، و بما أن العلاقات الموجوده بين الأدبين  الفارسي والعربي عريقه جدا بالنسبه إلي الآداب الأخري فنري هذه الصلات المتبادله والقوالب  المشتركه بينهما أوثق و أوسع منها بين الآداب الأخري؛ و من هذه  القوالب  المتبادله قالب التخميس الذي استخدمه الأدباء في الأدبين مشتركا، رغم ما من خلاف فيه لدي الشعراءالفرس والعرب، و هو يعد أحد العلاقات المشتركه عبرالعصور، كما أن كلاالأدبين يشتركان في عوامل ظهور هذاالقالب و نشأته، و إننا عالجناه في هذاالمقال بوصفه صله من الصلات المشتركه بين الأدبين الفارسي والعربي.