مقاله نداء لأمة الإسلام (قالو في التقريب والوحدة) که چکیده‌ی آن در زیر آورده شده است، در جمادي الاخر ۱۴۳۱ ه در رسالة التقريب از صفحه ۲۲۳ تا ۲۲۶ منتشر شده است.
نام: نداء لأمة الإسلام (قالو في التقريب والوحدة)
این مقاله دارای ۴ صفحه می‌باشد، که برای تهیه‌ی آن می‌توانید بر روی گزینه‌ی خرید مقاله کلیک کنید.
کلمات مرتبط / کلیدی:
مقاله

نویسنده(ها):
جناب آقای / سرکار خانم: الصالح صبحي

چکیده و خلاصه‌ای از مقاله:
وجه المرحوم العلامة الشيخ صبحي الصالح في مقدمة شرحه لنهج البلاغة نداءً للعالم الاسلامي يقول فيه:
إن حبي للإمام عليّ (ع)، ولآل البيت الطيبين الطاهرين، ولكل مجاهد مخلص يرفع راية الإسلام، ليدعوني اليوم- وقدم منّ الله عليّ بخدمة «النهج» ابتغاء وجهه الكريم- لمناشدة المسلمين جميعاً في مشارق الأرض ومغاربها الي الانضواء تحت لواء التوحيد،فلقد تعاقب علي مصرع إمام الهدي ومصرع ابنه شهيد كربلاء أكثر من ثلاثة عشر قرناً انفصمت خلالها بين المسلمين عري الوحدة، وكثرت الفِرق، وتشعبت الآراء، وإنّ علي المؤرِخ المنصف اليوم- بأي مذهب أخذ، والي أي فرقة انتمي- أن يكشف الحقائق لا انتصاراً لفريق علي فريق، بل دعوة خيِرة الي تناسي تلك المآسي الداميات.