مقاله وحدة الأمة وسبل التخلص من الطائفية والمذهبية (قالو في التقريب والوحدة) که چکیده‌ی آن در زیر آورده شده است، در ربيع الاول و ربيع الثاني ۱۴۳۱ ه در رسالة التقريب از صفحه ۱۹۳ تا ۲۰۰ منتشر شده است.
نام: وحدة الأمة وسبل التخلص من الطائفية والمذهبية (قالو في التقريب والوحدة)
این مقاله دارای ۸ صفحه می‌باشد، که برای تهیه‌ی آن می‌توانید بر روی گزینه‌ی خرید مقاله کلیک کنید.
کلمات مرتبط / کلیدی:
مقاله

نویسنده(ها):
جناب آقای / سرکار خانم: الحكيم عفاف

چکیده و خلاصه‌ای از مقاله:
قال تعالي في كتابه الكريم: C واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم علي شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدونB .
الحديث عن الوحدة الإسلامية والتقريب.. ونبذ الطائفية والمذهبية كان وما يزال هدف المخلصين من أبناء الأمة علي امتداد تأريخها..وقد شغل هذا الهدف الضمير والفكر الإسلامي من تلك القرون السالفة وطيلة القرن العشرين وإلي الآن.. وذلك نظراً لتأثيرات حالة التمزق والفرقة التي أصابت الأمة في الصميم بعد ان حولت أبناءها إلي طوائف ومذاهب ومجتمعات منفصلة بعضها عن بعض.