مقاله الحالة المنحرفة للطائفية (قالوا في التقريب والوحدة) که چکیده‌ی آن در زیر آورده شده است، در ذوالقعده و ذوالحجه ۱۴۳۱ ه در رسالة التقريب از صفحه ۱۷۵ تا ۱۸۲ منتشر شده است.
نام: الحالة المنحرفة للطائفية (قالوا في التقريب والوحدة)
این مقاله دارای ۸ صفحه می‌باشد، که برای تهیه‌ی آن می‌توانید بر روی گزینه‌ی خرید مقاله کلیک کنید.
کلمات مرتبط / کلیدی:
مقاله

نویسنده(ها):
جناب آقای / سرکار خانم: الحمصي لينا

چکیده و خلاصه‌ای از مقاله:
الحديث عن الوحدة الإسلامية ومحاولة تشخيص وعلاج کل ما يوهنها ويمزّقها أمر تقتضيه الضرورة الدينية، التي تنطلق من الإيمان بما ورد في القرآن الکريم القائل: Cوإن هذه أمتکم أمة واحدة وأنا ربکم فاعبدونB.
کما تقتضيه الضرورة الوقتية، حيث بات أعداء الدين والأمة يتخذون من المذهبية الفقهية، التي کانت عنصر إثراء وإغناء للفکر والفقه الإسلامي علي مدي قرون عديدة، ورقة رابحة عن طريق تحويلها إلي طائفية هدّامة.